اسال الطبيب

عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر هي الحل الوحيد والنهائي لكل من يعانون من مشكلة الصلع وتساقط الشعر سواء كانوا رجالا او نساء، عملية زراعة الشعر هي من العمليات التجميلية التي أصبحت نجاحها شهدت العديد من التطورات الكبيرة جدا في السنوات الأخيرة.

عملية زراعة الشعر:


عملية زراعة الشعر هي عملية جراحيه تعتمد في تقنيتها علي نقل بصيلات الشعر السليمة من مناطق لا تتعرض لتساقط الشعر كمؤخرة الرأس او على جانبي فروة الرأس، ويتم زراعتها مجددا في الأماكن التي تعاني من الصلع وتساقط الشعر، وبهذه الطريقة يتم نقل بصيلات الشعر بما بها من صفات لمقاومة التساقط والصلع للمناطق التي تفتقر لوجود الشعر.

قبل اجراء العملية:


قبل ان يخضع المريض لتلك العملية يجب ان يتقابل عدة مرات مع الطبيب المتخصص في اجراء مثل تلك العمليات ولتناقش معا بحيث معرفة كل الإجراءات والتحضيرات المطلوبة للعملية، ويتم تقديم حالة طبية كاملة للطبيب عن المريض من حيث حياته الصحية وتاريخه العلاجي والأمراض التي يعاني منها وكذلك الأدوية التي يتناولها، وأيضا المعلومات المتوفرة عن تاريخ الصلع للمريض وفقدان الشعر لديه وهل هو صلع وراثي ام بسبب مشكلة ما، وكذلك معرفة مدي نسبة تساقط الشعر لديه، وبعد معرفة كل ذلك التفاصيل يتم تحديد موعد للعملية اتفاقا مع المريض ويتم عمل كل التجهيزات والتحضيرات اللازمة للعملية مع الطبيب المتخصص وفريق العمل لديه.

إجراء عملية زراعة الشعر:


هناك طريقان لإجراء عملية زراعة الشعر، منها زراعة الشعر الطبيعي، وأخري تعرف بعملية الغرس، ويتم بعا إستخدام الشعر الصناعي، ولكن الطريقة الطبيعية أفضل بكثير من الأخري.

عملية زراعة الشعر
عملية زراعة الشعر

عملية زراعة الشعر الطبيعي:


تتم العملية اولا بتخدير الشخص المراد إجراء العملية له تخدير موضعي، ويمكت متابعة ما يجرب له أثناء العملية.

يتم ايعمال الشعر الطبيعي في العملية، وذلك بأخذ بصيلات من الشعر من المنطقة المانحة له، التي تكون بمنطقة الرأس الخلفية، ويتم فصلها، مع مراعاة بقاء جذر الشعرة سليما، ونقلها للمناطق المراد زراعتها، ويتم عمل فتحة حوالي 1/4 مليمتر تقريبا، وزراعة الشعر المنقول فيها، وإغلاق الفتحة بشكل سريع، وبعد ساعات قليلة يكون الشعر جزء من فروة الرأٍ، وتبدا تنمو البصيلات كالشعر الطبيعي تماما، ويعامل هذا الشعر بعد نموه كالشعر الطبيعي، ويتم غسله وتصفيفه وتقصيره.

هذه الطريقة تمكن الطبيب من زراعة حوالي 4000 – 5000 شعره تقريبا، وهذا عدد كافي ليعطي كثافة جيدة للشعر، وتستمر العملية من حوالي 4_6 ساعات تقريبا، ولها نسبة نجاح تتعدي 95% تقريبا.

زراعة الشعر بتقنية الشريحة:


تتم هذه العملية في البداية بإستعمال مخدر موضعي في موضع الزراعة، ثم يتم وضع جهاز يطبق تردد عالي من الاهتزازات على الجلد لتقليل الإحساس بالحقن، ويعرف ذلك طبيًا بالتخدير الاهتزازي، ثم يؤخذ الطبيب شريحة من مؤخرة الرأس للشخص، والتي تعرف بالمنطقة المانحة للبصيلات.

تُقسَّم إلى شرائح صغيرة جدًا، تحتوي كل شريحة منهم على شعرة واحدة أو شعرتين فقط ويتم ذلك تحت مجهر مخصص لذلك، يتم غلق الجرح بعدها بحيث لا يظهر له أي أثر، تعتبر تقنية الشريحة مؤلمة نوعًا ما بعد انتهاء العملية، وتترك ندبة بسيطة بالخلف، وذلك يعتمد على مرونة فروة الرأس، ولكن بدون أي تورمات في المنطقة.

طريقة الاقتطاف لزراعة الشعر:


تعد طريقة الاقتطاف هي الطريقة الأحدث والتقنية الأسهل في إجراء عمليات زراعة الشعر، حيث تعتبر غير مؤلمة على المريض، ولا تترك ورائها أي ندوب أو أثار في فروة الرأس للشخص.

يحدث اقتطاف للبصيلات أو طعوم دقيقة  واحدة تلو الأخرى من خلال إستعمال أجهزة حديثة بقياس 1 ملم من المنطقة المتبرعة، بعد ذلك يتم فصل البصيلات والعمل على تنظيفها ووضعها في محلول ملحي للحفاظ عليها حتى زراعتها، ثم تلتئم المنطقة بعدها مباشرة ، وفي خلال 48 ساعة يستطيع الشخص ممارسة حياته بصورة طبيعيةتماماً.

زراعة البصيلات في عمليات زراعة الشعر:


بعدما تم قطف بصيلات الشعر بالعدد المناسب، تأتي مرحلة زراعتها في المنطقة المصابة بالصلع وتساقط الشعر، حيث يتم فتح ثقوب صغيرة جدا في المناطق المتضررة، ويتراوح عدد الثقوب من المئات إلى آلاف الثقوب حسب حجم الجزء المراد زراعته، وهذه العملية قد تستغرق وقتًا طويلًا نسبيًا يتراوح من أربع إلى ست ساعات.

تتم عملية زراعة البصيلات واحدة بعد الأخري، وتحدث العملية غالبا في جلسة واحدة يتم خلالها زرع عدد من البصيلات يتراوح من ألفين وحتى سبعة آلاف شعرة وهي تكفي عادة للشخص إلا إذا كان رأسه خالية تمامًا من الشعر.

عملية غرس الشعر الصناعي:


العملية التي تتم بغرس الشعر الصناعي في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر الشديد بها، وتتعرض للصلع او امتلاكها لشعر خفيف.

من الممكن ان يرفض جسم الشخص هذا الشعر الصناعي، وهذا يؤدي لفشل العملية وعدم نجاحها، او يحجث التهابات ومشاكل صحية مما يلجئ الشخص لإزالة الشعر بعد مدة، وذلك لكثرة مشاكله.

الهدف من عملية زراعة الشعر :


يبحث الطبيب المتخصص مع المريض هذا السؤال غالبا ما هو هدف المريض من اجراء عملية زراعة الشعر فالعديد من الناس يبحثون عن استعادة الشعر المفقود لديهم بهدف الرضا عن المظهر الخارجي لهم، وزيادة الثقة بأنفسهم أمام المجتمع، ومنهم من يسعي للحصول على الجاذبية وإخفاء لعلامات تقدم العمر وظهور أعراض الشيخوخة.

وبعد معرفة الطبيب الهدف الرئيسي لإجراء العملية من المريض لابد وان يوضح له بعض النقاط الهامة تتعلق بنتائج العملية حيث تختلف النتائج غالبا من شخص لأخر، ومن غير المنطقي ان تقارن نتائج عملية زرع الشعر لمريض بأخر.

هناك الكثير من الاعتبارات التي يجب الأخذ بها للحصول على أفضل نتائج للعملية كعمر المريض وجنسه ونمط تساقط الشعر لديه، ومعدل تساقط الشعر ونوع الشعر، وأيضا شكل الوجه والرأس.

الأسباب المؤدية لتساقط الشعر :


تساقط الشعر هو الخطوة الأولي للصلع فإذا تم اكتشافها ومحاولة علاجها مبكرا فمن السهل تفادي الوصول لمرحلة الصلع وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي لتساقط الشعر:

  • الأسباب الوراثية قد تكون هي الأساس لتساقط الشعر
  • التوتر والاضطراب النفسي والقلق فلهما علاقة كبيرة جدا بتساقط الشعر وخصوصا بمرحلة الشباب.
  • الحمل والولادة والرضاعة وما ينتج عنهما من تغير بهرمونات المرأة وفقدها للعديد من المعادن بجسمها قد يكون سببا قويا لتساقط الشعر.
  • الأمراض الجلدية وخصوصا مرض الثعلبة المعروف بإصابته لبقع متفرقه في فروة الرأس وأيضا الأمراض التي تتعلق باختلال وظائف الغدة الدرقية.
  • تناول الأدوية والعقاقير التي تؤثر سلبا على الشعر ومن أبرزها العلاج الكيميائي لمرضي السرطان.
  • مرض الأنيميا وسوء التغذية وعدم تناول اكل صحي ومفيد يؤثر على صحة الجسم وبالتالي على صحة الشعر.
  • بعض الالتهابات والفطريات التي تصيب فروة الرأس.
  • تعرض الانسان لشرب الماء الملوث بنسبة كبيره او الهواء الملوث لفترة طويلة من حياته.

مميزات عملية زراعة الشعر:


هذه العملية تقضي غالبا على كل مشاكل الشعر نهائياً، حيث أن الشعر المزروع لا يتساقط أبداً إلا من خلال العوامل الخارجية كالحروق وغيرها، وتعتبر من العمليات السهلة والغير معقدة أو الخطيرة، كذلك من ناحية الشرع فلا يعتبر وصلًا، إذ نأخذ بصيلة الشعر من مكان ونزرعها بمكان آخر في ذات الشخصز

من الممكن إجراء عمليات زراعة شعر الذقن والشارب والحواجب والرموش، ولكن يعتبر لأمر معقد نسبيًا إذا ما قارنته مع زراعة شعر الرأس، ونجاحها أقل بكثير من عمليات زراعة شعر الرأس، حيث تختلف طبيعة الجلد والشعر، ومن الممكن الزراعة في الندبات بنسبة نجاح كبيرة جدا تصل لحوالي 80%.

أضرار عملية زراعة الشعر:


لعملية زراعة الشعر بعض الأضرار البسيطة، مثل باقي العمليات الجراحية الأخري قد يتعرض الشخص للنزيف، والعدوي، هذا بالأضافة لحدوث نمو غير طبيعي لشعر الحديث، وقد تترك العملية بعض العلامات، ويصاب الشخص بالالتهابات والعدوي في خصل الشعر عند بداية نمو خصلات الشعر المزروعة الجديدة.

من الممكن معالجة مشكلة تساقط الشعر من خلال المضاداا الحيوية والكمادات، وقد يتعرض بعض الأشخاص لحدوث تساقط الشعر الأصلي بشكل مفاجئ في المناطق التي تمت زراعتها، ولكنها لا تكون دائمة، ولذلك من الضروري قبل التوجه لعملية زراعة الشعر ان يتم مناقشة كافة الأضرار المحتملة للعملية مع الطبيب، ومعرفة النتيجة المتوقعة للعملية.

نتائج عملية زراعة الشعر :


بعد اجراء عملية زراعة الشعر نجد انه يتم تساقط كل الشعر المزروع وهذا امر طبيعي جدا لأن بعد عدة أسابيع أخري يبدأ الشعر الجديد في النمو وتظهر النتائج واضحة بعد حوالي سته أشهر من اجراء العملية وتكون تلك هي النتيجة النهائية غالبا ولا يحتاج المريض لإعادة عملية زراعة الشعر مرة اخري.

بعد الإنتهاء من العملية قد يحصل للشخص انتفاخ حول منطقة العين والرأس بعد العملية، ولكنها تختفي تماما بعد أسبوع واحد من العملية، مع أخذ المضادات الحيوية اللازمة، وبعدها ينمو الشعر طبيعيا،  ويعود لطبيعته، وذلك بعد مرور 5 أشهر تقريبا على العملية.

ايضا من الممكن زراعة الشعر الطبيعي في منطقة اللحية والشارب، ولكن لها نسبة نجاح أقل من نسبة نجاح زراعة الشعر بالرأس، وهذا يختلف على حسب اختلاف طبيعية ونوع شعر الرأس عن طبيعية شعر اللحية.

تكلفة عمليات زراعة الشعر:


تعتير عملية زراعة الشعر من العمليات التي لها تكلفة مرتفعة في العالم، ولكن ليس لها تكلفة ثابتة، فهي تتغير علي العديد من العوامل من أهمها نوع  العملية والتقنيات المستخدمة فيها، فطريقة الاقتطاف تختلف عن طريقة الشرائح، وأيضا من خلال المواد المستخدمة في العملية، مثل السائل المستخدم لحفظ البصيلات، فهناك أنواع متعددة حيث يعد سائل الهييوثورموسول هو أغلاها، وتختلف أيضا على حسب عدد البصيلات والمركز الطبي الذي تتم به العملية، والمكان الذي تتم به الزراعة.

وتببلغ تكلفة عمليات زراعة الشعر في دول الغرب وأوروبا من 4,000 إلى 5,000 دولار، ولكن في مصر تصل تكلفتها ما بين  2,000 وحتى 3,000 دولار.

خاتمة عملية زراعة الشعر:


عملية زراعة الشعر هي عمليات جراحية تجميلية، تتم بنقل بصيلات الشعر من المنطقة المانحة له لأي مناطق أخري في الجسم، وهذه العمليات كانت قد بدأت في الولايات المتحدة الأمريكية في الخمسينات من القرن التاسع عشر الميلادي.

هذه العمليات غالبا ما تتم لدي الرجال، وذلك لإنتشرا الصلع لديهم أكثر من السيدات، وعلى الرغم من ان تكلفة العملية مرتفعة، ولكنها تعبتر من أفضل الطرق للحفاظ على جمال الشعر، وزيادة كثافته.

The post عملية زراعة الشعر appeared first on حياة | HAEAT.

alahmad

السلام عليكم انا براهيم ابو احمد شاب سوري أبلغ من العمر 31عاَم مهتم في كل ما هوة جديد في عالم الإنترنت اقدم دروس تقنية على قناتي على اليوت يوب وفي موقعي هنا سوف اكون سعيدا جدا وشكرا لك إذا قمت بي الضغط على زر المتابعة هنا يعني تابعني على موقعي 😎

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق